<P align=center> </P>
<P align=center> </P>
<P align=center><IMG src="https://redcdn.net/ihimizer/img87/7926/62583607.gif"></P>

 
 

-||[ تم تركيب الستايل الجديد نتمنى ان يكون قد نال على اعجابكم]||- -||[ فتح باب التبادل الاعلاني مع الموقع ]||- -||[ سيتم طرح العديد من المسابقات في المنتدى قريباً]||- -||[ المجال متاح امام كل عضو بالاشراف ]||- -||[ حالة التسجيل في المنتدى : متاحة ]||--||[ نتمنى زيادة مشاركتكم في الموقع ]||-   ^_^

...{ أع ـلن مـع ــنآآ }...
 
 
 

دخول

لقد نسيت كلمة السر

 ..{ إع لا ـنآت الـصفحة الـرئـيـسية }...  
 

 
 
 
 
 
 

    عبـــــــــدة الشيطــــــــان والعياذ باللــــــه

    شاطر
    avatar
    b.boy
    ღ مراقب عام ღ
    ღ مراقب عام ღ

    ذكر عدد الرسائل : 62
    العمر : 26
    الموقع : mafia.ibda3.org
    المــهـ نة : طالب
    الـدـولة : أريد أنام وم أدرس
    ][ :: الجنس :: ][ : :
    ~[ الدعـوه : mr.nifer
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : -2
    تاريخ التسجيل : 12/10/2007

    عبـــــــــدة الشيطــــــــان والعياذ باللــــــه

    مُساهمة من طرف b.boy في الثلاثاء فبراير 12, 2008 12:14 am

    عبـــــــــدة الشيطــــــــان والعياذ باللــــــه

    --------------------------------------------------------------------------------



    بسم الله , وعلى بركة الله نبدأ : -



    حبيت أكتب لكم موضوع عن عبدة الشياطين ... من هم وايش يسوون وما هي حياتهم
    (أتمنى انه يعجبكم) ... ( الموضوع لتنبيه الناس عن مخاطرهم فقط )


    ما هي العبادة الشيطانيه؟
    فسر بعض الناس أن الشيطانية هي مبدأ أو عقيدة عبادة الشيطان، ولكن الأمر في الواقع هو فكرة (الإيمان بوجود دين و التمرد عليه) أي أنك تؤمن بوجود إله و تؤمن أنه أنزل دينا ولكنك تعلم و تدرك أنك لست راغباً في اتباع هذا الدين كما هو وكما أنزل.
    وهي احد ديانات اليد اليسارية.


    هل هناك منظمه؟
    كنيسة الشيطان Church of Satan منظمة دينية حديثة العهد يؤمنون بمبادئ الشيطانية Satanism أو عبادة الشيطان كما هي منصوص عنها في الإنجيل الشيطاني The Satanic Bible المؤلف من قبل أنتون ساندور ليفي Anton Szandor LaVey عام 1969 .


    وما هو مفهومها؟
    كنيسة الشيطان تستعير مصطلح الشيطان من العقيدة المسيحية , لكنها تدعي أن هذا الشيطان هو مجرد رمز أو مجاز و ليس إلها مشخصا بالمعنى الحرفي . حسب تعليمات الإنجيل الشيطاني فإن كل إنسان يستطيع ان يكون الإله الخاص به و كل إنسان قادر على صنع مصيره بنفسه .


    ومتى تأسست؟
    تأسست الكنيسة في سان فرانسيسكو في 30 أبريل 1966 على يد ليفي الذي استمر على رأس هذه الكنيسة حتى موته عام 1997 .


    ومن هم اتباع هذه الديانه؟
    مجموعات كثيره من جميع دول العالم .
    وهم يستمعون نوع من الموسيقى ويسمى ( بلاك ميتال : Black metal ) اي : المعدن الأسود.


    وكيف هي اغانيهم؟
    يعتمدون في الأغاني على الصراخ العالي والأزعاج في الآت الموسيقيه.


    ما هي نوع القصائد؟
    أنواع كثيره منها :
    1-القصائد الغنائية التي تأخذ شكل المواضيع الغامضة أو الوثنية أو الشيطانية التي يكفر المسيحية.
    2-القصائد الغنائية التي تحتفل بالبرد، ظلام، غابات، وبيئة محيطة طبيعية أخرى من البلدان الأوروبية الشمالية، يعكس اصول المعدن الحديث الأسود في إسكندنافيا.
    3-قصائد غنائية على نحو متزايد تكتب بمواضيع الحرب, وخراب، الذي أسبابها تجذّرت في الطبيعة البشرية والأعمال.


    ما هي الوانهم ؟
    الأسود في جميع الملابس , وبعض اللون الأبيض في الوجه .


    ما هي اشكالهم؟
    بعض الصور سأضعها لكم لوصفهم ...



    وهل هناك فرق بين عبدة الشياطين وعبدة الجن؟
    نعم , عبادة الجن لا تنتمي إلى الحركات الدينية والفلسفة التى تسمى إجمالاًًُ بعبادة الشيطان أو الشيطانية.


    عبدة الشياطين قد حلف إبليس أن يحتنكن ابن آدم وفعل بقوله (لاحتنكن ذريته إلى حين )
    هل عبد الشيطان في ارض العرب كما عبد في ارض الغرب؟رغم التزام العرب بدينهم ؟
    نعم ولما الاستغراب
    هذه قصة إحدى المدارس المرموقة علميا في دمشق والأغرب أنها خاصة للمرحلة الثانوية من الإناث:
    قالت لي بعض المعلمات :أنها تستغرب تصرف بعض الفتيات الطائش والبعيد عن العقل فقد لا حظت عليهم ملاحظات غريبة وخاصة في اليوم الأول من المدرسة فمعظم الطالبات كانت ترتدي اللون الأسود فقط وترتدي السلاسل التي تحوي أشكال مخيفة وتضع الوشوم المريعة على أيديهن
    افتكرت أنها ضرب من الموضة التي تحل بالمراهقات ولكن مع مرور الأيام في الفصل المدرسي لاحظت أن الفتيات دائما سارحات أعينهن دابلات
    آثارها الفضول وقالت:أن هناك مشكله كامنة بينهم وقررت البحث في هذا الموضوع وبدأت بالسؤال عليهن عن طريق أصدقائهن لكن الملاحظ أن جميع البنات متحفظات خائفات إلى أن إحدى الطالبات أخبرتها انهم من شلة عبدة الشيطان استغربت الآنسة وضحكت وقالت يوجد مثل هذا الشيء في بلادنا وخاصة في بناتنا أجابتها نعم وقد استدرجوني إليهم ورفضت .لم تصدق المعلمة ما سمعته طبعا إلى أن رأت هذا بأم عينها فها هي تجد الوشوم المخيفة على أيديهن أثار الجروح الناجمة عن الشفرات في أيديهن
    واعتزالهم في إحدى الصفوف أو إحدى زوايا الباحة خلال الفرصة...
    إلى من نرمي بالمسؤولية:
    هل الآهل هم المسؤولون أم المعلمون أم المجتمع أم الانفتاح المفاجئ على العالم الغريب أم عدم التوعية الكاملة في وسائل الإعلام لهذا الجيل الضائع؟
    في الحقيقة كلنا مسؤولون وعلينا أن نجد الحل لبناء جيل حقيقي جيل العلم والازدهار الجيل الذي يبني الغد المشرق واهم ما علينا توضيحه من هم عبدة الشيطان وما هي حقيقتهم ؟
    أول ظهور لعبدة الشيطان في العالم، فثمة مصادر تشير إلى أن اليهودي انطوان لافي هو المؤسس الحقيقي لحركة أو ظاهرة عبدة الشيطان في العالم عام 1966 وهذا انتحر مع المئات من أتباعه. وقد اقنع اتباعه بأن ما ينتظرهم من السعادة أعظم بكثير مما يعرفون وكان يردد دائما انه ذاهب ليعربد في جحيم السماء! وثمة مصادر أخرى تقول أن مفهوم عبدة الشيطان ظهر في أوروبا في القرون الوسطى لكن الشكل التنظيمي لعبادة الشيطان لم يظهر إلا مع اليستر كراولي 1900، ومنذ ذلك الحين وحتى موته 1947، أخذ كراولي ينشر تعاليمه ومبادئه في بلاد عديدة إلي أن مات بسبب المخدر. وقد حدد لأتباعه قواعد يتبعونها لاسترضاء الشيطان والاستفادة من السعادة في هذا العالم، بحيث أباح لهم كل شيء ودعاهم الى السحر والجنس والتضحيات البشرية والحيوانية، وتعاطي المخدرات، وهو يرى أن العالم الآخر لا وجود له، لذا علينا الاستمتاع بهذا العالم المحسوس بجميع الطرق، وأباح لأتباعه الحق بأن يقتلوا كل من يقف أمام تحقيقهم هذه الرغبات. وهذا ماجعل أنصاره يسكنون في المقابر والخرائب على اعتبار أن لهم الحق بالسكن أينما يريدون وهم يشربون الدماء، ويأكلون لحوم البشر ويمارسون الجنس بشكل لافت وفي جماعات، بما يعرف بالدعارة الجماعية.
    أوصى كراولي بضرورة توريث هذه العبادة ونشرها، خصوصا لدى الشباب الذين يعتبرهم قوة تغيير، ولكن يبدو أنه لم يبق أحد منهم ليبشر بذلك لأن الانتحار كان مآل الكثيرين من هؤلاء، بسبب إدمان المخدرات والكحول والموسيقى الصاخبة التي كانت توصلهم الى حالة من الهستيريا، يصبحون معها مستعدين لفعل أي شيء.
    عملية الدخول إلى عبدة الشيطان تقسم إلى مرحلتين، الأولى وهي مرحلة ما قبل الطقوس الشيطانية وفيها يستدرج الشباب إلى حفلات صاخبة من دون إعلامهم عن مضمونها الشيطاني، فيغرونهم بالمخدرات والجنس الذي غالبا لا يستطيعون مقاومته فينخرطون في هذه الأجواء ويدمنون ملذاتها في شكل لا يمكنهم من العودة عنها".
    ويمضي "أما المرحلة الثانية فهي الأخطر حيث تتولى مجموعة مختصة تعمل على تحضير الشياطين وسط طقوس مقززة تستلهم علوما مستوردة وفيها يجري دفع الشباب للمشاركة في هذه الطقوس، حيث يغلب السحر والشعوذة عليها من خلال شرب الدماء وتغطيس الجماجم فيها وخلطها بممارسة الجنس الجماعي في الأماكن الخالية كالمقابر، ويعتبرون أنهم بهذه الأفعال يستمدون القوة من الأموات والشياطين والجنس، وفي هذه المرحلة بالذات تكشف الأقنعة وينغمس الشباب كليا في عادات عبدة الشيطان وطقوسهم ولا يستطيعون الانفصال عنهم، لأنه ممنوع عليهم الانسحاب، ويقع الشباب تحت وطأة التهديد والإدمان وينحرفون أكثر وأكثر إلى أن تؤدي بهم الحال إلى الانتحار والموت من أثر المخدرات".
    "النجاة من هذه الجماعة ممكنة، ولكن عادة لا يستطيع الشخص بمفرده التفات منها، ولابد من مساعدة الأهل. وأغلب الشباب ذهبوا إلى الطبيب النفسي بدافع من الأهل وتحت تأثير القوة والضغط عليهم، وهم يصلون غالبا في حالة يرثى لها،
    يتعاطى الحبوب المخدرة ويتردد إلى حفلات الهارد روك الشيطانية التي تؤدي بفعل الموسيقى الصاخبة فيها إلى المس والصرع وتدفع الإنسان إلى إيذاء نفسه ومن يعترضه ويشطب نفسه بالشفرات في أنحاء عدة من جسمه
    ولعبدة الشيطان قداسان، الأول الأسود، ويستحضر فيه الشيطان في غرفة مظلمة، مرسومة على جدرانها رموز شيطانية وفيها مذبح مغطى بالأسود. وتوضع على المذبح كأس مليئة بالعظام البشرية، أو الخمور إذا لم تتوافر العظام وخنجر لذبح الضحية ونجمة الشيطان ذات الأجنحة الخمسة، وديك اسود الريش وصليب منكس، ثم يمسك الكاهن أو الكاهنة بعصا، وتجري تلاوة القداس لاستحضار الشيطان. بعدها يمسك الكاهن بالخنجر ويذبح الديك ويشرب من دمه ويمرر الكأس بعد أن يملأها بالدم على الجميع.
    أما القداس الثاني فهو القداس الأحمر، الذي يذبح فيه بشري، بدلا من الديك، طفل على الأرجح، وهر في بعض الحالات التي يتعذر فيها الوصول إلى طفل ابن زنى في الغالب حتى لا يكون له في سجلات الدولة، مما يسهل عليهم ذبحه وشرب دمه ثم أكله
    وعبدة الشيطان هم قوم لا يؤمنون بالله ولا بالآخرة ولا بالجزاء ولا بالجنة والنار وقاعدتهم الأساسية: التمتع بأقصى درجات الملذات وعليهم اغتنام الفرصة والاستمتاع بهذه الحياة لانه لا حياة بعدها ولا جنة ولا نار وطقوسهم آمران:
    إما طقوس جنسية مفرطة ، حتى أنها تصل إلى درجة مقززة ممجوجة إلى الغاية .
    وإما طقوس دموية يخرج فيها هؤلاء عن الآدمية إلى حالة لا توصف
    إلا بأنها فعلاً شيطانية ، والتي لعل أدناها شرب الدم الآدمي المأخوذ
    من جروح الأعضاء ، وليس أعلاها تقديم القرابين البشرية " وخاصة من الأطفال " بعد تعذيبهم بجرح أجسامهم والـكي بالنار ،
    ثم ذبحهم تقرباً لإبليس ، على الجميع لعـائن الله المتتابعات .
    وقد أشار المؤلف البريطاني المعاصر " بنثورن هيوز " أنه حتى
    القرن السابع عشر ، كان هناك قدر كبير من الرقص الطقوس في
    الكنائس الأوروبية ، وكان الانغماس العميق في الرقـص يؤدي إلى
    انحـلال قيـود الساحرات ، وتفكك قواهـن استعدادا لبلوغ قمة السبت وتلك هي ذروة الطقوس التي يضاجعهن فيها الشيطان ، ويغرق
    معهن في أشد الملذات الحقيرة إثارة ، ثم ينتهي احتفال السبت
    بعربدة جنسـية عارمة لا قيود لها
    ما هي رموزهم:
    رموز سريه لا يعرفها الكثير لكن المشهور منها:
    :::: Baphomeأس الكبش
    من أشهر رموز عباد الشيطان ، فرأس الكبش يمثل إلههم ورئيسهم
    وهو الشيطان، ويعد رمزاً مقدساً ، لأنه يمثل الشيطان نفسه .
    :الهلال والنجمة::::
    شعار مشترك بين الماسونية وعباد الشيطان ، وهو يمثل آلهة القمر (ديانا) وإلهة الحب :فينوس، وهو الأكثر استعمالاً عند الساحرات .
    ::العين الثالثة ::::
    شعار مشترك بين الماسونية وعبـاد الشيطان ، ونجده أيضاً على ورقة الدولار الأمريكي.
    ::منطقة الجنس::::
    هـذا الشعار يرمز إلى أن المنطقة خاصة للطقوس الجنسية فقط .
    منطقة القداس الأسود .
    ::الصليب المعقوف ::::
    شعار مشترك بين النـازية وعبـادالشيطان ، ويرمز للشمس والجهـات الأربع .
    ::الصاعقة المزدوجة ::::
    شعار مشترك بين النازية وعباد الشيطان .
    ::نجمة داود ::::
    شعار مشترك بين اليهود وعبـاد الشيطان ويستعمل في الطقوس السحرية .
    من الرموز المتداولة بكثرة بين عباد الشيطان وقد أخذه اليستر كرولي من الإنجيل (من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنه عدد إنسان
    وعدده ستمائة وستة وستون) . كما يستخدم الرمز "FFF" كذلك
    لأن ( F ) هو الحرف السادس من الأبجدية الإنجليزية .
    الأنك : أخذه عباد الشيطان من قدماء المصريين،وهو رمز الحياة
    وبخاصة الخلود ، ويمثـل الجزء العلوي الأنثى والجزء السفلي الذكر . ين / يانج ( Yin/Yang ) : وهو رمز للتكامل بين المتضادات في الكون .
    ::المذبح ::::
    ويبنى عادة من الرخام أو الجرانيت ، تتوسطه حفرة على شكل نجمة خماسية وحولها دائرة وهناك أدوات تكون عـادة على المذبح مثل : خنجر أو سيف ذو مقبض أسود نقشت على شفرته آيـات شيطانية ، شموع سوداء ، أسياخ من حديد للتعذيب ، وكأس من الفضة لشرب الدماء . أما الرموز التي على المذبح فتختلف باختـلاف الفرقة الشيطانية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 4:30 am